عقد العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في قصره بالعاصمة الرياض، اليوم الأحد، جلسة مباحثات رسمية، مع رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو.

وقالت وكالة الأنباء السعودية-رسمية-، إنه “جرى خلال جلسة المباحثات استعراض العلاقات الثنائية، وآفاق التعاون بين البلدين الشقيقين، بالإضافة إلى مناقشة تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية”.

وحضر جلسة المباحثات، الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ووزير الخارجية، عادل بن أحمد الجبير، وعدد من الوزراء والأمراء السعوديين.

كما حضرها من الجانب التركي، رئيس هيئة الأركان العامة، الفريق أول خولصي أقار، ونائب رئيس الوزراء لطفي ألوان، ووزير الخارجية، مولود جاويش أوغلو، ووزير الاقتصاد، مصطفى أليطاش، ووزير الداخلية، أفكان آلا، ووزير الدفاع الوطني، عصمت يلماز، ووزير النقل والملاحة البحرية والاتصالات، بن علي يلدرم، والسفير التركي لدى المملكة، يونس دميرار، وعدد من المسؤولين.

ووصل رئيس الوزراء التركي، إلى العاصمة السعودية الرياض، مساء أمس السبت، قادمًا من المدينة المنورة، عقب زيارة المسجد النبوي والصلاة فيه، بعد يوم من أدائه مناسك العمرة في مكة المكرمة، وذلك في إطار زيارة رسمية للمملكة بدأها يوم الجمعة الماضي وتستمر 3 أيام.

المصدر: الأناضول