قال رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون، إن رئيس المجلس الأوروبى دونالد توسك، وافق على إجراء محادثات أخرى لمدة 24 ساعة حول إصلاح الاتحاد الأوروبى قبل نشر المقترح الأوروبى لإبقاء بريطانيا فى الاتحاد فى وقت لاحق هذا الأسبوع، وعرضه على الدول الأعضاء.

وأجرى رئيس الوزراء محادثات استمرت نحو ساعتين فقط مع رئيس المجلس الأوروبى فى داوننج ستريت حول مستقبل بريطانيا فى الاتحاد، قبل أن يقول الأخير للصحفيين أثناء مغادرته "لا اتفاق" .

ويتعارض ذلك مع التصريحات التى ألقى بها أثناء وصوله عندما صرح بأنه يأمل فى التوصل إلى اتفاق مساء أمس، وهو ما يثير الشكوك حول قدرة كاميرون على عقد الاستفتاء على عضوية بريطانيا فى التكتل هذا الصيف .
وغرد رئيس الوزراء البريطانى عبر تويتر بعد محادثاته مع توسك قائلا "لقاء جيد. توسك وافق على 24 ساعة أخرى من المحادثات قبل نشر المقترح الأوروبى لإبقاء بريطانيا فى الاتحاد".

ويريد كاميرون صلاحيات لمنع مهاجرى الاتحاد الأوروبى من المطالبة بالإعانات الاجتماعية لمدة أربع سنوات بعد دخولهم المملكة المتحدة.

ويثار أن توسك، منح كاميرون آلية "الوقف العاجل" أو "فرامل الطوارئ" لتحقيق مطالبه بشرط إثبات أن الوضع فاق قدرات الخدمات العامة البريطانية أو فى حال تعرض نظام الضمان الاجتماعى البريطانى لانتهاكات متكررة .

ووصف توسك الساعات الـ24 القادمة بالحاسمة فى عملية إعادة تفاوض المملكة المتحدة .