قال مصدر كبير بالحكومة البريطانية، الأحد 31 يناير/كانون الثاني 2016، إن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون سيطلب من الاتحاد الأوروبي سلطات أقوى لكبح الهجرة، وذلك عندما يلتقي اليوم الأحد مع دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي.

وأضاف المصدر أن كاميرون سيصر على تنفيذ إجراء "طوارئ كابح" لحرمان المهاجرين العاملين من الحصول على امتيازات مالية فور إجراء استفتاء في بريطانيا على بقائها داخل الاتحاد.

ووعد كاميرون بإصلاح علاقات بلاده بالاتحاد وإجراء استفتاء على عضويتها فيه قبل نهاية 2017، ويأمل في التوصل إلى اتفاق على الإصلاح خلال قمة الشهر المقبل مع إجراء الاستفتاء في أقرب وقت ممكن.

ويقول كاميرون إن الاقتراح الأوروبي الحالي بكبح الهجرة لمدة تصل إلى 4 سنوات يجب تعزيزه وينبغي أن يطبق لأطول فترة لأزمة لحل المشكلة.

وكانت رويترز قد أشارت إلى الاقتراح يوم الخميس.

وذكر المصدر أن كاميرون يريد أيضا التعامل مع أي إجراء طوارئ كابح، كإجراء لسد الفجوة قبل وضع آلية دائمة.

ASSOCIATED PRESS