طالب متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية روسيا بالتوقف عن الأعمال التي تزيد من عدم الاستقرار بالمنطقة، مؤكداً صحة اختراق طائرة روسية للمجال الجوي التركي.

وأكد مارك رايت أن أميركا وحلف شمال الأطلسي "الناتو" مستمران في الوقوف إلى جانب تركيا، مشيراً إلى أهمية أن يتحدث المسؤولون الأتراك والروس لبحث الإجراءات الواجب اتخاذها من أجل خفض التوتر في المنطقة، وفقاً لما نشرته الجزيرة نت.

الأمين العام لحلف الناتون يانس شتولنبرغ أكد حدوث الخرق الروسي، وطالب روسيا بالاحترام التام للمجال الجوي التركي الذي يعتبر جزءاً من المجال الجوي للناتو.

وطالب شتولنبرغ موسكو باتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان عدم تكرار هذا الخرق.

موسكو من جهتها نفت أن تكون أي من طائراتها الحربية قد انتهكت الأجواء التركية، ووصفت التأكيدات التركية بأنها "دعاية لا أساس لها".

وكانت تركيا قد أعلنت أن مقاتلة تابعة لسلاح الجو الروسي اخترقت الأجواء التركية ظهيرة، الجمعة 29 يناير/كانون الثاني 2016، رغم التحذيرات التي وُجهت باللغتين الروسية والإنجليزية.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء السبت، تعليقاً على الحادث: "إن روسيا إذا واصلت انتهاكاتها لسيادة تركيا ستكون مضطرة لتحمل العواقب".

Xinhua News Agency via Getty Images