نفت وزارة الداخلية المصرية أن يكون سبب اعتقال الرسام الكاريكاتوري إسلام جاويش اتهامه بسب رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، زاعمة أن القبض عليه كان بسبب إدارة موقع دون ترخيص.

وقال مساعد وزير الداخلية للعلاقات العامة والإعلام، اللواء أبو بكر عبدالكريم، إنه "لم يتم القبض على إسلام جاويش بتهمة سب الرئيس عبدالفتاح السيسي كما أشيع، ولكن القبض عليه كان بسبب إدارة موقع دون ترخيص".

وقال عبدالكريم في حديث قناة صدى البلد، الأحد، إن معلومات وردت للإدارة العامة لمباحث المصنفات بأن مواطن يدعى سيد محسن كان شريكا في شبكة أخبار مصر، أعاد استخدامها دون ترخيص.

وتابع: "تم استخراج إذن نيابة لضبط المكان وبالفعل تمت المداهمة، وحين إجراء التفتيش كان موجود هناك إسلام جاويش وهو مسؤول الجرافيك بالوكالة، وتبين أنه يدير موقع خاص دون ترخيص، ويستخدم برامج مقلدة بالمخالفة لقانون حقوق الملكية".

وكانت وزارة الداخلية أعلنت في بيان لها اليوم أنه تم القبض على رسام الكاريكاتير إسلام جاويش، وقال نشطاء إن السبب هو سبه للرئيس عبدالفتاح السيسي.