أطلقت الأمم المتحدة نداء، الأحد، إلى الدول المانحة للحصول على 861 مليون دولار كمساعدات إنسانية لملايين الأشخاص الذين يعانون من الحرب والنزوح في العراق.

وأدت أعمال العنف بخاصة المعارك المدمرة ضد «تنظيم الدولية» إلى نزوح ما يقارب من 3,3 ملايين عراقي خلال العامين الماضيين، في الوقت الذي تستضيف فيه البلاد نحو 250 ألف سوري فروا إلى العراق بسبب الحرب الدائرة في سوريا.

وقالت ليز غراند منسقة الشؤون الإنسانية في بعثة الأمم المتحدة في العراق خلال مؤتمر صحفي في بغداد «نريد أن نستخدم هذه الأموال لمساعدة 7,3 ملايين شخص هم الأكثر ضعفا في العراق».

وأضافت «في مقدمة أولوياتنا الوصول إلى الناس الذين يعانون أوضاعا صعبة وأن نوفر لهم ما يحتاجونه للبقاء -- كالغذاء والمال والملجأ والمياه».