جددت الحكومة الليبية المؤقتة مطالبتها المجتمع الدولى بالإسراع فى رفع حظر تسليح الجيش الليبى فورا ، وذلك للقضاء على تنظيم الدولة "داعش" الإرهابي، وعدم التحجج بحجج واهية، موضحة أن الأمور لم تعد تحتمل التأجيل والمماطلة.

وناشدت الحكومة فى بيان لها اليوم الأحد ، أبناء الشعب الليبى بالوقوف صفا واحدا فى وجه المؤامرات التى تحاك للنيل من هذا الوطن الذى أنهكته الجراح ، ونبذ الفرقة والخلاف، والالتفاف حول الجيش الليبى للقضاء على تنظيم الدولة الإرهابي"داعش".

وأوضحت الحكومة أن خطر تنظيم الدولة الإرهابى الداهم سيطال الجميع ما لم تتكاثف كل الجهود الدولية للقضاء عليه، وتقدم يد العون للجيش الليبى الذى يقاتل هذا التنظيم نيابة عن العالم ويقدم يوميا قوافل من الشهداء والجرحى.