أصدرت قوات تحالف دعم الشرعية فى اليمن بيانا هاما، مساء اليوم الأحد، أكدت خلاله احترامها والتزامها بقواعد القانون الدولى الإنسانى والقانون الدولى لحقوق الإنسان، والتزام القادة والأفراد بهذه القواعد.

وقالت قوات التحالف فى بيانها، إنها تأسف بشدة لسقوط ضحايا مدنيين فى اليمن، وتؤكد مجدداً على أنها تأخذ بكافة الاحتياطات الممكنة لحماية المدنيين وأفراد الوحدات الطبية والمنظمات الإنسانية وهيئات الإغاثة، والصحفيين والإعلاميين، وتتجنب الخسائر فى صفوف المدنيين، وتؤكد على تعاونها التام مع منظمات الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر في مهامها الإنسانية المناطة بها، لضمان احترام القانون الدولي الإنساني وحماية المدنيين.

وأعلنت قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن، عن تشكيل فريق مستقل عالى المستوى من ذوى الكفاءة والاختصاص من كبار الضباط، والمستشارين العسكريين والخبراء فى مجال الأسلحة والقانون الدولى الإنسانى لتقييم الحوادث وإجراءات التحقق وآلية الاستهداف المتبعة وتطويرها، والخروج بتقرير "واضح وكامل وموضوعى" لكل حالة على حده يتضمن الاستنتاجات والدروس المستفادة والتوصيات والإجراءات المستقبلية الواجب اتخاذها. وللفريق فى سبيل تحقيق أهدافه:

* الاستعانة بمن يراه من الخبراء والمختصين على المستوى الوطنى والإقليمى والدولى لمساعدته فى أداء مهامه.
* قيام الفريق أو من ينوب عنه بزيارات ميدانية للمواقع المراد التحقق منـها ما أمكن ذلك.
* جمع الأدلة والبراهين والمعلومات بشأن كل حالة على حده، من الجهات ذات العلاقة، واستدعاء من يراهم الفريق والاستماع إلى أقوالهم.
* التعاون الكامل مع اللجنة اليمنية الوطنية للتحقيق فى ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان.
* التعاون مع آليات الأمم المتحدة المعنية ومنها فريق الخبراء التابع للجنة العقوبات المنشأ بقرار مجلس الأمن رقم 2140 (2014).

وأكدت قوات التحالف أنه تم توجيه كافة الجهات المعنية بالتعاون الكامل مع الفريق فى جمع المعلومات والتحقيق بشفافية تامة لمساعدة الفريق فى أداء مهامه المنوطة به.

وأضافت: "سيعمل الفريق جنباً إلى جنب مع "وحدات تقييم الحوادث" التابعة للقوات الجوية الملكية السعودية ونظيراتها فى دول التحالف، والتى تعمل منذ انطلاق عمليات قوات تحالف دعم الشرعية فى اليمن على تقييم الحقائق والظروف المحيطة بكل حادثة يتم الإبلاغ عنها، ورفع النتائج والتوصيات واستخلاص الدروس المستفادة منها".

كما تأسف قيادة قوات التحالف لصدور تقارير إعلامية وادعاءات من منظمات حقوقية تزعم بسقوط ضحايا مدنيين من جراء قصف التحالف عارية عن الصحة ولا تستند إلى أى أدلة أو براهين دامغة، وتدعو قيادة قوات التحالف إلى تحرى الدقة والمهنية قبل نشر مثل تلك الادعاءات، والاستعانة بمصادر موثوقة وأدلة معتبرة.