قال وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو، الأحد 31 يناير/ كانون الثاني 2016، إن تركيا لم تقم بأي خطوة سلبية تجاه مصر، مؤكداً على أن استقرارها مهم لتركيا.

تصريحات أوغلو جاءت في مؤتمر صحفي مع نظيره السعودي عادل الجبير في العاصمة السعودية الرياض.

وأكّدت كل من الرياض وأنقرة، دعمها للمعارضة السورية، مؤكدتين أن لها الحرية في أن تختار مغادرة جنيف في حال لم تتحقق مطالبها.

وقال وزير الخارجية التركي جاوويش أغلو: "إن المعارضة السورية لها الحرية في أن تختار مغادرة محادثات السلام في جنيف ما لم تتحقق مطالبها."

وأضاف أوغلو: "طلبنا من المعارضة أن تطرح شروطها لبدء المفاوضات والاستمرار في المفاوضات. يمكنهم المغادرة في أي وقت إذا لم تنفذ (مطالبهم)."

من جهته قال الجبير إن السعودية تدعم المعارضة السورية سواء شاركت في المحادثات أم لم تشارك.

وأضاف الجبير أن المحادثات يجب أن تركز على نقل السلطة من "بشار الأسد" ووضع دستور جديد وإجراء انتخابات وألّا يكون للأسد أي دور في سوريا الجديدة.
وقال إن وفد المعارضة السورية ذهب للتفاوض حول هذه الأمور. وتابع أن بلاده تدعم المعارضة سواء اختارت التفاوض أم لا.

ASSOCIATED PRESS