أن تساعد الآخرين لا يكون فقط بالتبرع بمبالغ مالية، فعمل الخير بالنسبة لمؤسسة "حساء الأخوات" الكندية كان ضمن ما يتبرعون به وهو إقامة فعالية الحساء!

المؤسسة وهي إحدى المؤسسات الخيرية الكندية أقامت الأسبوع الماضي فعالية تقوم على تحضير الشوربة وبيعها وتخصيص العائدات لدعم اللاجئين السوريين في مدينة كالكاري في مقاطعة ألبرتا في كندا.

شارون هامبتون مديرة المؤسسة قالت في تصريح لها لقناة سي تي الكندية أن "الهدف من البرنامج هو إتاحة الفرصة لأبناء المجتمع الكندي للمشاركة في الترحيب باللاجئين السوريين وأيضا الوصول إلى تحضير 5 آلاف وجبة حساء، قسم منها يقدّم للاجئين السوريين وقسم منها يتم بيعه والمبالغ العائدة تخصص لدعم اللاجئين".

دفع المشاركون في الفعالية التي استمرت على مدى أيام مبلغ 25 دولارا كنديا لشراء المواد الغذائية، وعملوا في مجموعات كل مجموعة ضمت 30 شخصاً.

للأطفال دورهم!

mttwwn

لم تقتصر مشاركة المتطوعين الكبار بل شارك الصغار معهم أيضاً، منهن هبة شيكيل كندية لبنانية الأصل التي حضرت مع أطفالها.

وتقول "أريد تعليم أطفالي التعاون ومساعدة الآخرين والمجتمع".

يذكر أن مؤسسة حساء الشوربة قامت بتوزيع قسم من وجبات الحساء للاجئين السوريين والقسم الآخر تم بيعه وجمع المبالغ لدعم اللاجئين السوريين في كالكاري وقد قامت هذه المؤسسة التي تم إنشاؤها من 2009 إلى الآن بتحضير أكثر من 500000 آلاف وجبة حساء لدعم المحتاجين في المجتمع الكندي.

ALMLATTTWY

سوشال ميديا