إسطنبول ــ باسم دباغ

 

اعتبر وزير الخارجية التركي، جاووش أوغلو، أن بلاده “لم تقم بأي خطوة سلبية تجاه مصر”، مؤكداً أن استقرار هذا البلد مهم بالنسبة لتركيا، وقال خلال لقائه بنظيره السعودي، عادل الجبير، إن “الرياض تطرح عددا من الأفكار للتقارب بين أنقرة والقاهرة”.

وحول مفاوضات جنيف السورية، أوضح جاووش أوغلو أن “المعارضة السورية لها الحرية في أن تختار مغادرة محادثات السلام في جنيف ما لم تتحقق مطالبها”.

وأضاف: “طلبنا من المعارضة أن تطرح شروطها لبدء المفاوضات والاستمرار في المفاوضات. يمكنهم المغادرة في أي وقت إذا لم تنفذ (مطالبهم)”.

وشدد على “وجوب رفع الحصار عن السوريين، فنحن ندعم وقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين في سورية، وإذا تكرر خرق الطيران الروسي للمجال الجوي التركي فإننا سنرد”.


الجبير: محادثات جنيف يجب أن تركز على نقل السلطة من الأسد”

من جهته، أكد الجبير أن “المملكة تؤيد تركيا في حقها بالدفاع عن أراضيها بالشكل المناسب”، فيما بدا إشارة إلى الأزمة التي اندلعت مجددا، يوم أمس، بين موسكو وأنقرة، بعد قيام مقاتلة روسية من طراز سوخوي 34 بخرق الأجواء التركية رغم التحذيرات المتكررة التي وجهت لها.

وتطابق الموقف السعودي مع الموقف التركي بخصوص مفاوضات جنيف، إذ لفت الجبير إلى أن “السعودية تدعم المعارضة السورية سواء شاركت في المحادثات أم لم تشارك”، مشيراً إلى أن “المحادثات يجب أن تركز على نقل السلطة من بشار الأسد، ووضع دستور جديد وإجراء انتخابات وألّا يكون للأسد أي دور في سورية الجديدة”.

وأضاف أن “وفد المعارضة السورية ذهب للتفاوض حول هذه الأمور، والمملكة تدعم المعارضة سواء اختارت التفاوض أم لا”.