سيناء ــ

 

لقراءة المقال من الموقع الاصلي أضغط هنا

 

نفذ تنظيم “ولاية سيناء”، التابع لـتنظيم “الدولة الإسلامية”، أربع عمليات ضد قوات الجيش المصري، اليوم الأحد، وجميعها كانت من خلال استهداف آليات عسكرية بالعبوات الناسفة.

وأعلن تنظيم “ولاية سيناء”، عن مقتل عسكريين من الجيش المصري، مساء اليوم الأحد.

وقال التنظيم، في بيان مقتضب، إن “عناصره تمكنت من زرع عبوة ناسفة على طريق قوة راجلة من قوات الصاعقة التابعة للجيش قرب كرم القواديس جنوب الخروبة، مما أدى لمقتل اثنين منهم”.

وتشير مصادر من سيناء إلى وفاة ضابط ضمن ضحايا استهداف قوة من الجيش المصري جنوب الخروبة.

كما استُهدفت كاسحة ألغام تابعة للجيش المصري، بقرية المهدية جنوبي مدينة رفح، مما أدى إلى احتراقها بالكامل، ووقوع ضحايا بين قتيل ومصاب.


استُهدفت كاسحة ألغام تابعة للجيش المصري، بقرية المهدية جنوبي مدينة رفح

وأكد بيان آخر للتنظيم تبني تفجير عبوة ناسفة على آليّة للجيش من طراز “M113” قرب منطقة الوحشي جنوب مدينة الشيخ زويد، مما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من القوات.

كما أعلن عن تفجير عبوة متشظية على قوة راجلة للجيش، قرب منطقة الطويل شرقي مدينة العريش.

ولم يتم حصر أعداد القتلى والمصابين بشكل دقيق جراء استهداف أربع آليات عسكرية، اليوم الأحد، في ظل حالة التكتم التي يفرضها الجيش، وسط توقعات بارتفاع أعداد القتلى عن ثلاثة عسكريين.