أعلنت الحكومة النمساوية، اليوم الأحد، عزمها ترحيل 50 ألف لاجئ إلى أوطانهم خلال السنوات الثلاثة المقبلة، حسب ما أفادت به وكالة الأنباء النمساوية.
                                       
وجاء في وثيقة صادرة عن وزارة الداخلية النمساوية أنها اتخذت إجراءات لتسريع تسليم المجرمين وعمليات الترحيل.
 
وصرحت وزيرة الداخلية النمساوية يوهانا بكل لايتنر، أن بلدها ماضية في تدابير الترحيل وبشكل متصاعد، مبينة أنه قد تم خلال العام الماضي ترحيل 8365 شخصا.
 
جدير بالذكر أن السلطات النمساوية قررت قبول 37500 طالب لجئوا فقط للعام 2016.

واتخذت الحكومة النمساوية حزمة من الإجراءات من ضمنها ترحيل 50 ألف شخص حتى عام 2019، ولبلوغ هذا الرقم تم توسيع لائحة البلدان "الآمنة" لتشمل المغرب والجزائر وتونس وجورجيا ومنغوليا وغانا.
 
جدير بالإشارة أنه يترتب على هذه الخطوة تسريع البت في طلبات اللجوء التي يتقدم بها مواطنون من هذه البلدان إلى أجل لا يتجاوز 10 أيام، كما يتم تخصيص رحلات طيران إضافية بما فيها طائرات عسكرية من أجل ترحيل الأشخاص الذين ترفض طلبات لجوئهم، أو الذين يريدون العودة بشكل طوعي.