صادق الرئيس العراقي فؤاد معصوم على وجبة جديدة من أحكام الإعدام، وأصدر المراسيم الجمهورية بذلك، وشملت الأحكام، حسب رئاسة الجمهورية العراقية، المدانين بالجرائم "الإرهابية" والجنائية "الخطيرة" التي تهدد الأمن المجتمعي. 

وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية خالد شواني في تصريح نشر على موقع الرئاسة العراقية، إن معصوم صادق على "الوجبة الثالثة من أحكام الإعدام وأصدر المراسيم الجمهورية بذلك، وقد شملت الملفات المدانين بالجرائم الإرهابية التي استهدفت الشعب العراقي والجرائم الجنائية الخطيرة التي تهدد الأمن المجتمعي".

وأضاف شواني، أنه تم "إرسال المراسيم إلى السلطة التنفيذية لغرض تنفيذ الأحكام بالمدانين وان هذه المراسيم قد صدرت بعد دراسة الملفات من اللجنة القانونية الخاصة المشكلة لهذا الغرض"، مشيرا إلى أن "اللجنة مستمرة في عملها وتقدم الملفات المتبقية بعد دراستها من قبل سيادة رئيس الجمهورية والمصادقة عليها".

وكان موقع "السومرية نيوز" العراقي نقل عن وزير العدل حيدر الزاملي، في وقت سابق، قوله إنه لا وجود لأي تأخير لدى الوزارة في تنفيذ أحكام الإعدام، مشيرا إلى أن حكم الإعدام ينفذ خلال أسبوع واحد في حال اكتمال أوراق المدان.