أكدت وزارة داخلية إقليم تشارسادا الباكستانى أنها ستصدر تراخيص مجانية لحمل السلاح للمعلمين والموظفين العاملين بالمؤسسات التعليمية الحكومية، وذلك فى أعقاب الهجوم الإرهابى الذى وقع قبل أربعة أيام فى جامعة باشا خان، وأسفر عن مقتل 22 شخصا.

وذكرت وكالة الأنباء الباكستانية "إكسبريس تريبيون"، اليوم الأحد، أن الهجمات الأخيرة أعادت فكرة ترخيص حمل السلاح للعاملين بالمؤسسات التعليمية، موضحة أن أعضاء جامعة باشا خان التقوا فى اليوم التالى للهجوم نائب رئيس الجامعة وطلبوا منه السماح لهم بحمل الأسلحة فى الحرم الجامعي.

وتقول وزارة الداخلية الباكستانية إن المؤسسات التعليمية الحكومية ستحصل على تراخيص مجانية، فيما ستدفع المؤسسات الخاصة مصاريف استخراج الترخيص.