قالت مصادر أمنية وطبية في مصر، إن ثلاثة من رجال الجيش وشرطيين قتلوا، الأحد، في ثلاثة تفجيرات استهدفت مركبات مدرعة بمحافظة شمال سيناء التي ينشط بها متشددون إسلاميون مناهضون للحكومة.

وذكرت المصادر أن شرطيين قتلا وأصيب اثنان آخران في وقت مبكر صباح الأحد عندما انفجرت عبوة ناسفة كانت مزروعة على طريق في مركبة مدرعة تابعة للشرطة في رفح المتاخمة لقطاع غزة الفلسطيني.

وقالت مصادر أمنية، إن ضابطا و ضابط صف بالجيش قتلا عندما انفجرت عبوة ناسفة في مدرعة للجيش بمنطقة كرم القواديس جنوبي مدينة الشيخ زويد مساء الأحد.

وأضافت المصادر أن مجندا بالجيش قُتل بينما أصيب ضابط و ضابط صف عندما استهدفت عبوة ناسفة مركبة مدرعة في رفح مساء الأحد.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذه الهجمات على الفور، كما لم يتسن الاتصال بالمتحدث باسم الجيش أو المتحدث باسم وزارة الداخلية للتعليق.

وقتل متشددون يتمركزون في شمال سيناء المئات من رجال الجيش والشرطة منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في منتصف عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وأعلنت جماعة ولاية سيناء المتشددة التي بايعت تنظيم الدولة مسؤوليتها عن أغلب هذه الهجمات، وكانت الجماعة تعرف في السابق باسم "أنصار بيت المقدس".