قال محمد علوش، المفاوض البارز بالمعارضة السورية، وممثل "جيش الإسلام"، الأحد، إنه سيتوجه إلى جنيف للانضمام إلى وفده لإظهار أن السلطات السورية لا ترغب في التوصل إلى تسوية سياسية.

وقال علوش لرويترز "النظام غير جاد في الحل لأنه لم ينفذ أي إجراء من إجراءات حسن النوايا".

وأضاف "بات الآن من الضروري الحضور إلى جنيف لأوضح للعالم من هو الإرهابي الذي دمر البلاد وهجّر أهلها بالوثائق والأرقام ولبيان جرائم أعضاء وفد النظام".

وتصنف الحكومة السورية وحليفتها روسيا جماعة جيش الإسلام، أقوى الجماعات في منطقة الغوطة الشرقية بدمشق، على أنها جماعة إرهابية.

وجماعة "جيش الإسلام" من بين عدد قليل من جماعات المعارضة المسلحة الرئيسية الممثلة في اللجنة العليا للتفاوض التي شكلت في كانون الأول/ ديسمبر الماضي للتفاوض باسم المعارضة. وسعت روسيا وسوريا لتوسيع فريق المعارضة، وعبرا عن عدم رضاهما عن تشكيل الوفد المعارض.