حدث إطلاق نار بين الشرطة القومية الكولومبية والبحرية الفنزويلية على الحدود المشتركة بين البلدين اللاتينيين.
 
وفي بيان للخارجية الكولومبية، لصفحتها الرسمية على الويب، أكد قيام دورية نيلية للقوات المسلحة لبوليفيا مساء أمس بتعقب مجموعة من الزوارق النيلية حتى ضفاف نهر "أراوكا" على حدود فنزويلا، وحدث تبادل لإطلاق النيران مع الشرطة، فيما لم تحدث إصابات بين صفوفها.   
 
وأبرزت الخارجية الكولومبية، أن حكومة تلك البلد تتابع سير التحقيقات في تلك القضية، وأنها على اتصال مع السلطات الفنزويلية لمعرفة أسباب وملابسات الأحداث واتخاذ المواقف بشانها، من جهتها، لم تصدر الخارجية البوليفية أية تعليق أو بيان رسمي.