ترك برس

أكّد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، على أنه في حال أعادت روسيا اختراق المجال الجوي التركي، فإن بلاده سترد بالشكل المناسب.

جاء ذلك في كلمة له خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السعودي عادل الجبير، في العاصمة السعودية الرياض، حيث قال في هذا الصدد "تم التأكد من اختراق مقاتلة روسية لأجوائنا، يوم الجمعة، والإنكار الروسي لهذه الحقيقة، ليس إلا واحد من التصرفات الروسية الغير مسؤولة والمتزايدة خلال الفترة الأخيرة".

وأشار جاويس أوغلو، إلى أن حلف الناتو أيضا أكّد على حادثة انتهاك روسيا للمجال الجوي التركي، بالرغم من تحذيرها عدة مرات باللغتين الروسية والإنكليزية، لافتا إلى أن الخارجية التركية استدعت السفير الروسي عقب الحادثة، للاحتجاج على هذا التصرف، والتشديد على أنه في حال تكرار مثل هذه الانتهاكات، فإنها ستكون مجبرة على تحمل كافة العواقب.

وفيما يخص الشأن السوري، جدد جاويش أوغلو موقف بلاده الداعم للمعارضة السورية ومطالبها المشروعة في مؤتمر جنيف 3، داعيا إلى وقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة في سوريا.

ولفت الوزير التركي في السياق ذاته، إلى أن بعض الأطراف تسعى لإضعاف وفد المعارضة السورية في المفاوضات، بالدعوة لضم بعض مجموعات إرهابية إلى الوفد (في إشارة إلى حزب الاتحاد الديمقراطي).

كما جدد دعم بلاده لجهود المملكة العربية السعودية في مساعيها لحل الأزمة السورية.

من جانبه أوضح وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، إلى أنه تناول مع نظيره التركي العديد من القضايا الثنائية والإقليمية، وعلى رأسها الشأن السوري، والممارسات العدوانية الإيرانية في المنطقة.

وأّكّد الجبير على ضرورة تركيز مفاوضات جنيف على نقل السلطة من بشار الأسد، ووضع دستور جديد وإجراء انتخابات، دون أن يكون للأسد أي دور في مستقبل سوريا الجديدة. مشددا على أن بلاده تقدم كل الدعم اللازم للمعارضة السورية سواء اختارت التفاوض أم لا.

وأعرب الوزير السعودي عن امتنانه من الموقف التركي الداعم للمعارضة السورية، واصفا الموقف بالشجاع والنبيل.

أما فيما يتعلق بإسقاط  تركيا للطائرة الروسية أواخر شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، أكد الجبير على أن المملكة تدعم حق تركيا في الدفاع عن أراضيها بالطريقة التي تراها مناسبة.