أحال وزير الآثار المصري خالد العناني، واقعة مقطع الفيديو الخاص بمصوردنماركي وصديقته يظهر تسلقهما للهرم الأكبر في الجيزة والتقاط الصور أعلاه، إلى النائب العام المصري للتحقيق في الواقعة واتخاذ الإجراءات اللازمة.

ونشر المصور الدنماركي أندريه هافيد في القناة الخاصة به على "يوتيوب"، فيديو يوضح تسلقه وصديقته للهرم الأكبر في منطقة الجيزة والتقاط صور اعتبرها عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وتقارير إعلامية في مصر "إباحية".

وقال "هافيد" في الفيديو المنشور على "يوتيوب"، ويحمل عنوان "تسلق الهرم الأكبر في الجيزة"، إنه تسلل وصديقته دون علم حراس منطقة الأهرامات وتسلقا الهرم الأكبر والتقطا تلك الصور.

ويظهر في نهاية الفيديو صور ثابتة لشخصين عاريين دون التأكد من صلة ذلك بالفيديو أو معرفة مدى دقة صلته بالموقع الأثري.

ونقلت تقارير إعلامية مصرية عن مسؤولين في وزارة الآثار المصرية، قولهم إن جهات التحقيق في الوزارة تسعى للتأكد من مدى دقة الفيديو، إلا أن مسؤولي الوزارة يرجحون أن يكون الفيديو "مفبركا".

وتحتوي حسابات المصور الدنماركي أندريه هافيد على صور له بصحبة صديقته أعلى معالم سياحية في عدد من عواصم العالم.

وتحظر السلطات المصرية تسلق الأهرامات للحفاظ على الأثر، إلا أن ذلك لم يمنع عددا من محبي المغامرات من القيام بذلك خلال السنوات الأخيرة، فقد تكررت الواقعة مع عدد من محبي المغامرات الأجانب دون علم السلطات المصرية التي لا تكتشف هذه المغامرة إلا بعد أن يعلن أصحابها عنها.