اعتبر وزير الدفاع الفرنسى جان ايف لودريان الاحد انه من "الملح" التوصل سريعا الى حل سياسى للازمة الليبية، لتمكين المجتمع الدولى من تقديم مساعدة عسكرية الى حكومة الوفاق الوطنى المقبلة ومنع تنظيم الدولة الاسلامية من التمدد فى البلاد.

وقال الوزير الفرنسى فى مقابلة تلفزيونية "لا بد من التوصل الى تشكيل حكومة وفاق وطنى هناك عملية سياسية جدية جارية اقرها مجلس الامن بالاجماع. اعتقد ان الامر ملح. وسنقدم الدعم الى الحكومة الليبية التى ستطلب منا ذلك".

وتابع وزير الدفاع الفرنسى "ان داعش يترسخ. وانا قلق جدا على ليبيا خصوصا منذ سبتمبر 2014. انهم هنا ويتمركزون على نحو 300 كلم من الشواطىء ويتوسعون. انهم اليوم على بعد 250 كلم من لامبيدوزا (ايطاليا). وعندما سيتحسن الطقس قد يعبر مقاتلون (الى اوروبا) بعد ان يندسوا فى جموع اللاجئين. انه خطر كبير".

وقال لودريان ايضا فى الاطار نفسه "الكل يدرك خطر نقل النزاع من الشرق لفتح نزاع جديد فى ليبيا"، معتبرا ان "الوسيلة الوحيدة لاستئصاله هى الوحدة السياسية لهذا البلد كى يكون لنا محاور".