ترك برس

استقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، والوفد المرافق له، في العاصمة الرياض، وذلك ضمن إطار زيارته الرسمية إلى المملكة.

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية الرسمية، فإن "العاهل السعودي أقام مأدبة غداء تكريماً لضيفه داود أوغلو"، حيث من المقرر عقد مباحثات بين الجانبين في وقت لاحق.

وحضر الاستقبال والمأدبة عن الجانب السعودي، كل من الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، وعدد من الوزراء والأمراء السعوديين.

وكان رئيس الوزراء التركي قد وصل إلى العاصمة الرياض، مساء السبت، قادما من المدينة المنوّرة، عقب زيارة المسجد النبوي والصلاة فيه، بعد يوم من أدائه مناسك العمرة في مكة المكرمة، ضمن إطار زيارة رسمية للمملكة بدأها يوم الجمعة الماضي وتستمر 3 أيام.

ويرافق داود أوغلو في زيارته الرسمية، كل من نائبيه يالجين أكدوغان، ولطفي علوان، إضافة إلى وزير الاقتصاد مصطفى أليتاش، ووزير الداخلية إفكان ألا، ووزير الدفاع عصمت يلماز، ووزير المواصلات والاتصالات والملاحة البحرية بن علي يلدريم. وفضلا عن رئيس هيئة الأركان التركية الجنرال خلوصي أكار، الذي انضم أمس السبت إلى الوفد، تلبية لدعوة نظيره السعودي عبد الرحمن بن صالح البنيان.

وخلال زيارته الى الرياض، اجتمع داود أوغلو، بعدد من كبار المستثمرين السعوديين. حيث كان في استقباله بمطار الرياض، والي الرياض ووزير الدولة مساعد العيبان والأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز آل سعود.

وبحث داود أوغلو خلال اللقاء سبل تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية القائمة بين البلدين، خاصة في المجالات الاستثمارية. حيث بلغ حجم التجارة بين تركيا والسعودية خلال عام 2015، نحو 21.1 مليار ريال (5.62 مليار دولار أمريكي)، بحسب بيان مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات السعودية.