قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، إن الكارثة الإنسانية في سوريا لا مثيل لها منذ الحرب العالمية الثانية.

وأضاف «كيري»، خلال كلمة له عن الأزمة السورية، ونقلهتا «أون تي في لايف»، الأحد، أن الوضع الإنساني في مدينة مضايا السورية كارثي جدًا بسبب سوء التغذية، بعد وضع النظام عراقيل لمنع وصول المساعدات للمتضررين، فالمواطنين أصبحوا يأكلون الأشجار، مؤكدًا أن النظام السوري عليه مسؤولية جوهرية بتسهيل إغاثة المحاصرين.

وأكد أن النظام السوري يتحمل مسؤولية ما يحدث في البلاد الآن، قائلا: «نظام بشار الأسد هو المغناطيس للإرهابيين، فهو وحلفائه يمثلون المصدر الأساسي للقتل والتخريب في سوريا».

وأوضح أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة السورية، بل يجب التوصل إلى تسوية من خلال المفاوضات، مضيفًا «الهدف الرئيسي من مفاوضات (جنيف) بين أطراف المعارضة السورية هو التوصل لوقف إطلاق النار وضمان انتقال سياسي للسلطة».

ودعا «كيري»، أطراف النزاع إلى التفاوض بجدية والتحلي بحسن النية، محذرًا من أن الصراع قد يمتد لدول الجوار السوري إن لم تتم السيطرة عليه.