أعلن تنظيم داعش الإرهابى، مسئوليته عن التفجيرات الانتحارية التى وقعت بحى السيدة زينب فى العاصمة السورية دمشق حيث يوجد أقدس مقام شيعى فى البلاد.

وقال التنظيم فى بيان له، إن شخصين تمكنا من تنفيذ "عمليتين استشهاديتين" قتل خلالها نحو 50 شخصًا وأصيب أكثر من 120 آخرون.