ركزت أخبار المغرب اليوم، حول نية المغرب تصدير الكهرباء للخارج، حيث قالت مجموعة "أوكسفورد بيزنس"، إن مشروع الطاقة الشمسية "نور"، يشكل عصب استراتيجية المغرب فى مجال الطاقات النظيفة.

وذكرت "أوكسفورد بيزنس" فى تحليل نشر مؤخرًا، أن مدينة ورززات تحتضن أكبر محطة للطاقة الشمسية بأفريقيا، وأكبر مجمع للطاقة الشمسية الحرارية فى العالم، مشيرة إلى أن محطة الطاقة الشمسية بورززات ستتوفر على طاقة 500 ميجاوات، وستستغل الطاقة الشمسية من خلال تكنولوجيا الطاقة الشمسية المركزة.

كما تناولت أخبار المغرب اليوم، اعتماد الحكومة المغربية، خطة بتكلفة 500 مليون دولار لمواجهة أسوأ جفاف تشهده البلاد منذ عشر سنوات، حيث تهدف هذه الخطة إلى تشجيع المزارعين على التحول إلى الزراعات الربيعية، بهدف تعويض خسائر الزراعات الخريفية الناجمة عن شح الأمطار، وإلى حماية الثروة الحيوانية.

ورصدت أخبار المغرب اليوم، أيضًا، ما صرح به وزير الخارجية النرويجى بورج بريند، أن حكومة بلاده على غرار دول العالم ترفض إعلان المغرب ضم الصحراء الغربية، موضحًا أن المجتمع الدولى لا يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية كونها أراضى ما زالت تنتظر تصفية الاستعمار.