قصف طيران التحالف الدولى ووفق معلومات من استخبارات جهاز مكافحة الإرهاب العراقى مقر اجتماع لقادة من تنظيم(داعش) الإرهابى فى منطقة الزاب بأطراف كركوك شمالى العراق، مما أسفر عن مقتل عشرات بينهم "والى كركوك".

وذكر بيان خلية الإعلام الحربى بقيادة العمليات المشتركة اليوم الأحد أن الطيران وجه ضربة استهدفت اجتماعا لقادة كبار من داعش بمنطقة الزاب، مشيرة إلى أن الاجتماع كان لتحضير هجوم على مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين لإرباك الوضع الامنى وتعويض خسائر التنظيم خلال الفترة الأخيرة.

وأشارت إلى أن القصف أسفر عن قتل أكثر من 60 إرهابيا وتدمير 15 سيارة للتنظيم، مؤكدة أن من بين القتلى "والى كركوك" الإرهابى محمد الوزيرى "أبو إيمان"، الذى كان أحد الضباط الكبار فى جهاز مخابرات النظام السابق.

كما قتل فى الغرة المكنى "أبو جون" قائد العمليات الخاصة بداعش، والمدعو "ابو محمد" الليبى و"أبو أسعد" الشيشانى قائد فى القوات الخاصة.

على صعيد متصل، أشار قائد جهاز مكافحة الإرهاب العراقى عبد الغنى الأسدى إلى أن قوات "مكافحة الإرهاب" قتلت 500 إرهابى من داعش فى منطقة حى التأميم جنوبى مدينة الرمادى مركز محافظة الأنبار خلال عملية تحريرها.

وقال الأسدي- فى تصريح صحفى اليوم- ان قوات مكافحة الارهاب تنظر قرار القيادة العليا لاستكمال تحرير ما تبقى من أراضى محافظة الأنبار.