هارنوساند (السويد) ـ فداء العباس

 

نظّم عدد من الناشطين السوريين، في مدينة هارنوساند السويدية، وقفة احتجاجية، يوم أمس السبت، تحت شعار “أنقذوا البقية”، تضامنا مع المناطق المحاصرة في سورية.


شهدت الوقفة حضور عدد من المواطنين السويديين

وشهدت الوقفة التضامنية، رفع لافتات ولوحات كتبت عليها عبارات نددت بالصمت الدولي، إذ طالبوا دول العالم بالالتزام بمهامها، والتحرك الفوري لفك الحصار عن الشعب السوري، ووقف معاناته اليومية، والسماح للمنظمات الإنسانية والإغاثية بالدخول إلى المناطق المحاصرة.

وقال محمد عبد المجيد، أحد منظمي هذه الوقفة، لـ””، إن “الهدف منها هو المطالبة بفك الحصار عن المناطق المحاصرة في سورية، وإيصال معاناة الشعب السوري للرأي العام، والتنديد بالقصف الروسي للمدنيين، ورفض سياسة التجويع التي ينتهجها النظام السوري وروسيا والمليشيات الإيرانية واللبنانية المؤازرة له”.

وقد شهدت الوقفة كذلك حضور عدد من المواطنين السويديين الذين عبروا عن تضامنهم مع الشعب السوري، واستنكارهم لسياسات التجويع التي ينتهجها النظام السوري وحلفاؤه ضد المدنيين.