دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش،اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر ، في مؤتمر صحفي ، بنجلاديش وميانمار، إلى وقف عملية إعادة اللاجئين الروهنجيا إلى بلادهم.

ويضم غوتيريش صوته إلى صوت المفوضة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت، التي حثت، في وقت سابق الثلاثاء، حكومتي بنجلاديش وميانمار، على وقف عملية إعادة اللاجئين الروهنجيا ببنغلاديش إلى لإقليم أراكان غربي البلد الأخير.

واعتبر غوتريش " إن الظروف الحالية ليست ملائمة لعودة هؤلاء اللاجئين، كما أن العودة ينبغي أن تكون طوعية، وأن يقرر اللاجئون بأنفسهم المكان الذي يرغبون بالعودة إليه في أمان وكرامة".

وفي وقت سابق الثلاثاء، حثت باتشليت حكومة بنجلاديش على وقف خططها المتعلقة بإعادة أكثر من ألفين و200 لاجئ من مسلمي الروهنجيا إلى ميانمار.

ويقول المدافعون عن حقوق الإنسان إن الظروف في ميانمار ليست آمنة بعد لعودة اللاجئين الروهنطيا، الذين حرموا عموما من المواطنة والحقوق المدنية في البلاد ذات الأغلبية البوذية.