ارشيفية

وجهت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الأحد، الاتهام للحوثيين بمصادرة مواد أساسية كانت في طريقها إلى مدينة تعز، جنوب اليمن، والتي يحاصرها مسلحوها منذ أشهر.

وقالت المنظمة الحقوقية إن الحوثيين يرتكبون “انتهاكات جسيمة” للقانون الدولي الإنساني.

وأفادت “هيومن رايتس ووتش” في تقرير له، بأنها وثقت 16 حادثة بين 13 من ديسمبر2015 و9 من يناير 2016، منع فيها حراس حوثيون المدنيين من إدخال مواد مختلفة إلى المدينة، وصادروا بعضها.

ودعت المنظمة جماعة “أنصار الله” الحوثي إلى أن ينهوا فورا أعمال المصادرة غير القانونية للسلع الموجهة للسكان المدنيين، وأن يسمحوا بحرية حركة منظمات الإغاثة إلى داخل ثالث كبرى مدن اليمن.

وقال نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة، إن الحوثيين يمنعون مواد ضرورية عن سكان تعز لمجرد أنهم يعيشون في مناطق تخضع لسيطرة قوات المعارضة لهم.

جدير بالذكر أن الأمم المتحدة دعت في الـ23 من يناير إلى السماح بوصول منتظم للمساعدات إلى تعز، بعد 6 أيام من إعلان منظمة أطباء بلا حدود إدخالها مساعدات إلى المدينة للمرة الأولى منذ 5 أشهر.

وأوقع النزاع في اليمن منذ مارس نحو 6 آلاف قتيل، نصفهم تقريبًا من المدنيين، وفقًا للأمم المتحدة.