اعتبرت وزارة الخارجية الأفغانية، في بيان لها، مباحثات الجولة الثانية لمؤتمر السلام، التي انطلقت ، اليوم الجمعة 9 نوفمبر ، في موسكو، "خطوة إيجابية" من أجل الشروع بمحادثات سلام مع حركة "طالبان".

وأشارت إلى عدم مشاركة أي شخصية باسم الحكومة في مباحثات العاصمة الروسية.


وأوضح أنه "من المتوقع أن تبدأ طالبان محادثات سلام مباشرة مع الحكومة الأفغانية بعد المباحثات (التي انطلقت بموسكو)".

وفي وقت سابق من الجمعة، انطلقت مباحثات الجولة الثانية لمؤتمر السلام حول أفغانستان، على مستوى نواب وزراء الخارجية، حيث تمت دعوة 11 دولة بينها الولايات المتحدة، وبحضور وزيرالخارجية الروسي سيرغي لافروف.