قال المستشار التجاري في السفارة الإيرانية لدى أنقرة سيد حافظ موسوي، اليوم الخميس 8 نوفمبر ، في تصريح صحفي، إن العقوبات الأمريكية على بلاده تشكل فرصة أمام الشركات التركية لتعزيز وجودها في طهران.

وأضاف موسوي: "لو انتهزت تركيا هذه الفرصة، فإنها ستكون صاحبة قرار على السوق الإيراني الذي تهيمن عليه أوروبا والصين".

واعتبر المستشار التجاري الإيراني أن العقوبات الأمريكية على إيران سيكون لها تأثير محدود على الاقتصاد الإقليمي.

ولفت إلى أن إيران تتعرض ومنذ سنوات لعقوبات، وأن اقتصادها يتحرك بمعزل عن الأسواق العالمية، مضيفا: "لذا فإن تأثير العقوبات الأمريكية سيكون عند الحد الأدنى".

ورأى موسوي أن العقوبات يمكن أن تشكل فرصة بالنسبة إلى إيران من أجل تقليل اعتمادها على واردات النفط. مضيفا أن طهران تدرس إمكانية استخدام العملات المحلية في التجارة البينية مع تركيا وروسيا.