Image copyright Getty Image caption وصل نحو 26 ألف طفل مهاجر إلى أوروبا من دون عوائلهم العام الماضي.

قالت وحدة الاستخبارات التابعة لشرطة الاتحاد الأوروبي إنه يعتقد أن أكثر من 10 آلاف طفل قد اختفوا بعد وصولهم إلى أوروبا خلال السنتين الماضيتين.

وقال جهاز الشرطة الأوروبية (الأوروبول) إن آلاف القصر قد اختفوا بعد أن سجلوا أسماءهم مع السلطات الحكومية.

وحذرت الشرطة من إمكانية تعرض الأطفال والشباب إلى الاستغلال الجنسي واستعبادهم على أيدي عصابات الجريمة.

وتقول منظمة (Save the Children) إن نحو 26 ألف طفل مهاجر وصلوا إلى أوروبا من دون عوائلهم العام الماضي.

وهذه المرة الأولى التي يقدم بها الأوروبول تقديرا واسعا عن عدد من قد يكونوا مفقودين في عموم أوروبا.

استهداف اللاجئين

Image copyright Getty Image caption حذر مسؤولون في إيطاليا في مايو/أيار 2015 من أن ما يقارب من 5 آلاف طفل قد اختفوا من مراكز استقبال اللاجئين منذ الصيف الماضي

وقال رئيس جهاز الأوروبول لصحيفة الأوبزرفر "ليس من المستغرب القول إننا نبحث عن 10 ألاف طفل " أو مراهق.

وأضاف "ليس جميعهم سيكونون عرضة للاستغلال الإجرامي، وبعضهم قد يكون سُلم إلى اقارب من عائلته. إننا لا نعرف أين هم، وماذا يفعلون ومع من يستقرون؟".

وحذر مسؤولون في إيطاليا في مايو/أيار 2015 من أن ما يقارب من 5 آلاف طفل قد اختفوا من مراكز استقبال اللاجئين منذ الصيف الماضي.

وفي اكتوبر/تشرين الأول ، قالت السلطات في تريليبورغ في جنوبي السويد إن نحو ألف من الأطفال اللاجئين بدون مرافقين ومن البالغين الشباب الذين وصلوا إلى المدينة في الشهر الماضي قد فقدوا منذ ذلك التاريخ.

وقال متحدث باسم الأوروبول، مؤكدا مجمل التقديرات للمفقودين القصر، إن نسبة واسعة منهم أيضا قد يكونوا اختفوا بعد وصولهم اليونان، البلاد التي تمثل نقطة الوصول الأولى لنحو مليون مهاجر وصلوا بالقوارب إلى أوروبا في عام 2015. وقد أُنتقدت السلطات اليونانية لفشلها في تسجيل وتدقيق الوافدين.

ويقول الأوروبول إن عصابات الجريمة المعروفة بتورطها في الاتجار بتهريب البشر إلى أوروبا تستهدف اللاجئين.

وثمة مخاوف من أن يكون الأطفال الذين هم بدون مرافقين والشباب الصغار قد استدرجوا إلى العمل في مجالات الجنس أو الاستعباد والنشاطات غير القانونية الأخرى.

Image copyright AP Image caption قالت منظمة الهجرة الدولية، الجمعة، إن 224 مهاجرا قد غرقوا في البحر الأبيض المتوسط حى الآن في العام الجاري

وقال المتحدث باسم منظمة الهجرة الدولية، ليونارد دويل، لبي بي سي إن رقم 10 آلاف طفل مفقود كان "مروعا ولكن ليس مفاجئا".

وأضاف "إنه من المتوقع" أن يكون العديد من هؤلاء قد وقعوا ضحية الاستغلال.

وأكمل "نأمل الآن في تخصيص بعض الموارد لعملية البحث عن هؤلاء الأطفال، ومساعدتهم و"لم شملهم مع عوائلهم".

وتأتي تحذيرات الأوروبول بعد أيام من قول الحكومة البريطانية إنها ستقبل مزيدا من اللاجئين الاطفال الذين يأتون بدون مرافقين من سوريا ومناطق النزاع الأخرى، من دون أن تحدد الاعداد التي يتقبلها.

Image copyright AFP Image caption قالت الحكومة البريطانية إنها ستقبل مزيدا من اللاجئين الاطفال الذين يأتون بدون مرافقين من سوريا ومناطق النزاع الأخرى

وفي السبت، قضى 39 مهاجرا على الأقل نحبهم غرقا، بينهم عدد من الأطفال، اثناء محاولتهم عبور بحر إيجه قادمين من تركيا إلى اليونان.

وقالت منظمة الهجرة الدولية، الجمعة، إن 224 مهاجرا قد غرقوا في البحر الأبيض المتوسط حى الآن في العام الجاري، من بين 55,568 تمكنوا من الوصول إلى أوروبا.