قالت صحيفة الموندو الإسبانية إن هناك مخاوف من ارتفاع نسبة استهلاك الوجبات السريعة فى إسبانيا بنسبة 50% حتى عام 2019، مشيرة إلى أن دراسة أجرتها جامعة إيه أيه إيه الإسبانية لإدارة الأعمال أكدت أن نسبة استهلاك الوجبات السريعة فى إسبانيا تزيد 50% على الرغم من أن إسبانيا تعتبر أقل بلد ينفق على الوجبات السريعة بعد إيطاليا،إذ بلغ معدل إنفاق الفرد فى عام 2014 حوالى 47 دولارا سنويا.

وأشارت الصحيفة إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن هذه النسبة مقلقة للغاية خاصة بالنسبة للأطفال وزيادة الوزن والسمنة.
وقال البرفسور خوسيه لويس بيريز هويرتاس للموندو إن "نحن فى غالبية الوقت نربط الوجبات السريعة بالمهملات، ولكن فى الحقيقة ليست كل الوجبات السريعة مهملات ولها تأثير سلبى على الصحة"

وتؤكد الجمعية الإسبانية لأمراض الغدد الصماء والتغذية على أهمية تناول بعض الأطعمة فى نظامنا الغذائى، وشددت على أهمية تناول الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان، والأطعمة البروتين والزيوت المستهلكة ضمن مستوى معيشى مع السعرات الحرارية محدودة والدهون المشبعة والسكريات المضافة، والصوديوم، ومن ناحية أخرى، وفقا لهذه المبادئ التوجيهية، فمن المستحسن أن تستهلك أقل من 10? من السعرات الحرارية من السكريات المضافة وبحد أقصى 10? من الدهون المشبعة، مشيرة إلى أن إسبانيا من الدةل أقل فى استهلاك الوجبات السريعة ولذلك لظغنخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والسطتة الدماغية.
وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن إسبانيا من الدول التى تفضل تناول الأطعمة الغذائية ذات القمية العالية ولا تحبذ فكرة تناول الوجبات السريعة فى المكاتب أو أماكن العمل، وهو أمر شائع فى بلدان صناعية أخرى، ووفقا للتقرير الذى أجرته الجامعة فإن نسبة الإنفاق على الوجبات السريعة العام الماضى زادت بمعدل 6% على أساس سنوى عن العام 2013.

ووفقا للتقرير فإن اليابان تعد الأكثر إنفاقا على الوجبات السريعة، إذ يبلغ معدل إنفاق الفرد 231.35 دولار سنويا، تليها الولايات المتحدة الأمريكية بمعدل 205.37 دولار للفرد سنويا، ثم أستراليا بمعدل 178.6 دولار للفرد.

وتعتبر الهند الأقل إنفاقا على الوجبات السريعة، إذ ينفق الفرد سنويا 9.3 دولار، تليها الصين بمعدل 26.9 دولار، ثم إيطاليا بمعدل 28.14 للفرد سنويا.

وأوضح أن المناطق الأكثر إنفاقا على الوجبات السريعة فى إسبانيا في العام 2014، هى جزر البليار والكنارى ومدريد باعتبارها مناطق سياحية تحتوى على العشرات من المنشآت الغذائية السريعة.