وزير الخارجية العراقي

نفى إبراهيم الجعفري، وزير الخارجية العراقي، طرد القوات الأمريكية لعناصر من الحشد الشعبي من الرمادي، ونفى وجود قوات برية أجنبية تقاتل “داعش” في العراق الى جانب القوات العراقية.

وأكد الجعفري على هامش الاجتماع الوزاري الأول لمنتدى التعاون العربي الهندي، الذي عقد في المنامة أن لا قوات أجنبية تقاتل الى جانب العراقيين، مشددًا على أن إدارة القوات البرية في العراق بيد العراقيين وحدهم، ولن يسمح بالمساس بسيادة العراق.

كما شدد على وطنية “الحشد الشعبي” معتبرًا أنه قوات وطنية عراقية تواجه الإرهاب ودفعت دماء خيرة أبنائها من أجل وحدة العراق.

ولكن الوزير العراقي الجعفري ذكر أيضًا  ”يوجد في العراق مستشارون من الولايات المتحدة وأوروبا ودول أخرى من مختلف أنحاء العالم، ولا توجد طائرة تحلق في العراق دون إذن القوات الجوية العراقية”.