أكد بشار الجعفرى، رئيس وفد النظام السورى فى محادثات جنيف، أن الحل السياسى للأزمة فى سوريا لا يمكن أن يحدث دون وجود طرف جاد لتحقيق مصالح الشعب السورى، قائلا: "لا نريد أن نرجع إلى المربع صفر فسوف يكون ذلك ضياع للوقت وطموح الشعب السورى".

وقال "الجعفرى" فى مؤتمر صحفى لوفد النظام السوري فى محادثات جنيف، منذ قليل، إننا نؤكد عدم شرعية الاجراءات السرية التى تفرض على السوريين خارج مجلس الامن، مؤكدا أن الحوار هو السبيل لحل الازمة وليس وعود الدول التى تسعى لتأجيج الازمة وأن الحكومة السورية ترحب بأى طرح جادى لحل الازمة.

وأضاف رئيس وفد النظام السورى فى محادثات جنيف، أنهم اثبتوا حسن نواياهم وايجابية الحكومة السورية فى التعامل مع المسعى الدولى لحل الازمة، متابعا "إذا كانت المعارضة جادة فيجب عليها الجلوس إلى طاولة المفاوضات بجنيف".

وأرجع بشار الجعفرى السبب فى زيادة عدد اللاجئين السوريين فى دول العالم إلى سعى مواطنى سوريا لتحقيق حياة رغيدة بسبب العقوبات الكثيرة على سوريا بعد أن قدمت الدولة السورية لشعبها كل ما يمكنها خلال 5 سنوات.