اعتقل رجلان يحملان جوازى سفر سويديين وينقلان "ادوات قتالية" فى اليونان، للإشتباه فى انتمائهما إلى مجموعات متطرفة، كما اعلنت مصادر الشرطة اليونانية الأحد.

وكان الرجلان، الاول بوسنى (28 عاما)، والثانى يمنى (19 عاما) يسافران على متن حافلة عندما أوقفا فى الكسندروبوليس فى منطقة تراقيا (شمال) القريبة من الحدود التركية.

وأضافت مصادر الشرطة انها عثرت بين امتعتهما على "ادوات قتالية" هى كناية عن مديتين يبلغ طول كل منهما 23 و32 سنتيمترا، وبزات عسكرية.

وسيستمع قاضى التحقيق الثلاثاء إلى الرجلين المتهمين بحمل السلاح. وذكرت وكالة انباء اثينا انهما يرفضان الرد على اسئلة الشرطة.

وتؤكد مصادر الشرطة أن الاصغر سنا معروف لدى السلطات الاوروبية لصلاته بالجهاديين. وقد حكم عليه فى السابق بتهمة الاعداد لهجوم ارهابى، وهو يخضع لرقابة السلطات السويدية.

وذكرت شبكة ميغا التلفزيونية الاحد انه اوقف فى 2005 فى البوسنة بعد تفتيش منزله وعثور الشرطة فيه على حزام متفجرات ومتفجرات وشريط فيديو يتحدث فيه رجل مقنع عن هجومات ضد الكابيتول والبيت الابيض فى واشنطن.

وأصدرت عليه محكمة الدرجة الاولى حكما بالسجن 14 عاما، و5 سنوات فى الاستئناف، كما ذكرت مصادر الشرطة، ثم افرج عنه فى 2011 وطلب اللجوء السياسى فى السويد.

وقد وصل الرجلان إلى اليونان بالطائرة إلى مطار اليفتيريوس فنيزيلوس فى أثينا، آتيين من السويد "قبل عشرة أيام"، كما ذكرت مصادر الشرطة. ثم استقلا الحافلة إلى تركيا عبر تسالونيكى والكسندرابولوس، كما يؤكد جوازا سفرهما.