طالبت المنظمة الألمانية لمساعدة الأطفال ببذل المزيد من الجهود للعثور على الأطفال اللاجئين المفقودين. وبالرغم من انخفاض عدد المفقودين من اللاجئين اليافعين، زاد في المقابل عدد الأطفال المفقودين منهم.

قالت المنظمة الألمانية لمساعدة الأطفال اليوم الجمعة (12 تشرين الأول/أكتوبر) إن عدد الأطفال اللاجئين المفقودين في ازدياد، مؤكدة على ضرورة إجراء عمليات بحث دقيقة عنهم.

وأشارت المنظمة إلى أن عدد الأطفال اللاجئين المفقودين المسجلين في نظام المعلومات الخاص بالشرطة يبلغ 902 طفلا (تحت 13 عاماً)، فيما يبلغ عدد اليافعين المفقودين 2566 شخصا (بين 14 و17 عاماً)، وذلك حسب إحصائيات المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة.

وأضافت المنظمة أنه في الوقت الذي انخفض فيه عدد المفقودين من اللاجئين اليافعين، ازداد في المقابل عدد الأطفال منهم، ما اعتبرته المنظمة أمراً "مثيراً للغرابة"، وذلك بسبب انخفاض عدد اللاجئين القادمين إلى ألمانيا بشكل ملحوظ.

وأكد رئيس المنظمة الألمانية لمساعدة الأطفال هولكر هوفمان، على ضرورة تحسين الأنظمة الوطنية لحماية الأطفال الذين يعبرون الحدود، مشيراً إلى أنه يجب التعامل مع مثل هذه الحالات على افتراض وجود خطر على حياة أولئك الأطفال.

وشدّد هوفمان على ضرورة إجراء بحث أكثر دقة عن الأطفال اللاجئين المفقودين.

م.ع.ح/ع.ج (ك ن أ)- مهاجر نيوز

  • Babyhand und zwei Armbänder in jeweils rosa und blau mit den Namen Mia und Ben (Foto: picture-alliance/dpa/J. Stratenschulte)

    رعاية الأطفال في ألمانيا - مسائل خلافية في المجتمع

    اختيار اسم لطفلك هو كاختيار الوشم - ولكن لشخص آخر. في حين يعتبر بعض الآباء أن الاسم يعبر عن هويتهم، إلا أن الطفل من سيتحمل اختيار والديه لاحقاً. على كل حال، ينصح بعدم انتقاد اختيار الوالدين الشابين. في عام 2017، كان اسمي ماري وماكسيميليان أشهر أسماء الأطفال في ألمانيا.

  • Mehrere Mütter stillen ihre Kinder auf dem Boden sitzend in der Öffentlichkeit (Foto: picture alliance/empics/N. Ansell)

    رعاية الأطفال في ألمانيا - مسائل خلافية في المجتمع

    على الرغم من أن الكثير من الأمهات الألمانيات لا يرضعن، فإن الرضاعة الطبيعية تنتشر على نطاق واسع في هذا البلد. بشكل عام يتقبل معظم الناس الرضاعة الطبيعية في الأماكن العامة. غير أنه لا يوجد قانون يمنح الأمهات حق القيام بذلك. لذلك تحظره بعض المقاهي بناء على طلب بعض الضيوف – بينما يسمح به البعض الآخر.

  • Eine Frau stillt ihr Baby in einem Sonnenblumenfeld (Foto: Colourbox/yarruta)

    رعاية الأطفال في ألمانيا - مسائل خلافية في المجتمع

    مدة الرضاعة الطبيعية هي موضوع آخر يناقشه الآباء الألمان. نساء قلة يرضعن أطفالهن حتى سن الثالثة. وتعتبر بعض الأمهات أن حليب الأم هو الغذاء المثالي الذي يجب أن يستمر لأطول فترة ممكنة.

  • Kleine Kinder beim Essen in einer Krippe (Foto: picture-alliance/ZB/P. Pleul)

    رعاية الأطفال في ألمانيا - مسائل خلافية في المجتمع

    سؤال آخر مهم يشغل الأهالي العاملين: إلى أي روضة أطفال يجب أن يرسل الطفل في المستقبل؟ وبينما يفرح البعض عند وصول أطفالهم إلى روضة الأطفال، ينشغل آباء آخرون باختيار المدرسة المناسبة.

  • Ein Baby wird mit einer Spritze in den Oberarm geimpft (Foto: Sean Gallup/Getty Images)

    رعاية الأطفال في ألمانيا - مسائل خلافية في المجتمع

    وفقا لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، فإن معدل التطعيم في ألمانيا 96 في المئة. في حين كان في بعض الدراسات الألمانية أقل من ذلك. والحقيقة أن التطعيم يثير جدلاً كبيراً بين الآباء والأمهات في هذا البلد، حيث يؤيده البعض، بينما يرفضه آخرون.

  • Ein weinendes Baby in Naheinstellung (Foto: CC/Roxeteer)

    رعاية الأطفال في ألمانيا - مسائل خلافية في المجتمع

    جميع الآباء والأمهات اختبروا استيقاظ الطفل صارخاً ليلاً، وحرمانهم من النوم. غير أن الجدل هنا حول ما يجب فعله. إذ يرى بعض الآباء أهمية ترك الطفل يبكي حتى يتعلم النوم بنفسه (أسلوب فيربر)، في حين يعارض آخرون هذا الأمر ويجدونه مضراً لصحة الطفل.

  • Eine schlafende Mutter und ihr daneben liegendes schlafendes Baby (Foto: imago/imagebroker)

    رعاية الأطفال في ألمانيا - مسائل خلافية في المجتمع

    الآباء الذين يعارضون التدريب على النوم، مثل أسلوب فيربر، يؤيدون غالباً أسلوب "رعاية الأبوة والأمومة"، وهي فلسفة تربوية للطبيب الأمريكي وليام سيرز تعتمد على احتياجات الطفل. تقوم على حمل الطفل والنوم إلى جانبه. والسؤال الأكثر إثارة للجدل هنا، هل ينام الطفل في سرير والديه، أم في سرير خاص؟

  • Eine Frau sortiert einen Stapel Windeln (Foto: picture alliance/dpa Themendienst)

    رعاية الأطفال في ألمانيا - مسائل خلافية في المجتمع

    يناقش الوالدان في ألمانيا أيضاً نوع الحفاضات التي يجب استخدامها للطفل. إذ يستخدم بعضهم الحفاضات القماشية، والتي يمكن غسلها واستخدامها مجدداً، في حين يفضل كثيرون استخدام الحفاضات الصناعية ذات الاستخدام لمرة واحدة.

  • Ein blauer Löffel in Nahaufnahme mit einer Portion Babybrei (Foto: Fotolia/victoria p)

    رعاية الأطفال في ألمانيا - مسائل خلافية في المجتمع

    وبالنسبة للغذاء، يحرص الآباء والأمهات المثاليون على طهي طعام أطفالهم بأنفسهم، وتقديمه مع أدوات مائدة مصنوعة من البلاستيك المعالج ومخصصة للأطفال.

  • Ein Mädchen sitzt vor dem Fernseher (Foto: picture-alliance/dpa)

    رعاية الأطفال في ألمانيا - مسائل خلافية في المجتمع

    هناك الكثير من التطبيقات وبرامج التلفزيون، والكثير من ألعاب التكنولوجيا سواء على الهاتف الذكي أو الأجهزة الإلكترونية الأخرى. وما يزال النقاش قائماً عما إذا كان استخدام الأطفال لوسائل التكنولوجيا صحياً أم لا في العائلات الألمانية. وكما كشف معظم الآباء بأنهم يستمتعون بالدقائق المجانية التي تمنحها لهم الألعاب الإلكترونية.

  • Ein Kleinkind hält eine Bonboniere mit Süßigkeiten in den Händen (Foto: picture alliance/Bildagentur-online)

    رعاية الأطفال في ألمانيا - مسائل خلافية في المجتمع

    ومن المؤشرات الأخرى على مدى جدية الآباء والأمهات في ألمانيا هو السن الذي يقدمون فيه الحلوى لأول مرة إلى طفلهم - الأطفال الأكبر سناً يتناولون الآيس كريم كل يوم تقريباً في الصيف. إليزابيث غرينير/ ريم ضوا.


  • تاريخ 12.10.2018
  • مواضيع المهاجرون في ألمانيا, الطعام الحلال, بي ام دبليو, السينما الألمانية, مؤسسة فريدريش إيبرت, ألمانيا, تعرّف على ألمانيـا
  • كلمات مفتاحية ألمانيا, أطفال, لاجئ, مفقود, قلق, تحذير, منظمة, مساعدة الأطفال
  • تعليقك على الموضوع: إلى المحرر
  • طباعة طباعة هذه الصفحة
  • الرابط https://p.dw.com/p/36RFT