طالب خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة ، اليوم الجمعة 12 أكتوبر ، السعودية إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع النساء المدافعات عن حقوق الإنسان.

وأدان الخبراء بأشد العبارات الممكنة تصرفات المحاكم السعودية ضد تلك النساء المعتقلات.

جاء ذلك في بيان مشترك لأكثر من 10 خبراء ومقررين أمميين، بينهم المقرر الأممي الخاص بالمدافعين عن حقوق الإنسان ميشيل فورست، والمعني بحرية الرأي والتعبير ديفيد كاي، والمعنية بالعنف ضد المرأة وأسبابه وعواقبه دوبرافكا سيمونوفيتش.

واشار فريق الخبراء الأممي في بيانهم، إن الناشطة إسراء الغمغام اعتقلت عام 2015 بسبب مشاركتها في تظاهرات سلمية مؤيدة للديمقراطية عام 2011، بالإضافة إلى كل من الناشطات سمر بدوي، ونسيمة السادة، ونوف عبد العزيز، ومايا الزهراني، وهتون الفاسي.