كشفت شبكة "سي إن إن" عربية، عن مصدر أمريكي مسؤول، قوله أن واشنطن اعترضت اتصالات لمسؤولين سعوديين يتحدثون عن خطة لإعادة الكاتب السعودي "جمال خاشقجي" إلى المملكة.

وأوضح المصدر أن الولايات المتحدة اعترضت اتصالات المسؤولين السعوديين لكن "لم يتضح إذا كان هناك أي خطة على الإطلاق لقتل خاشقجي أو إذا وقع خطأ ما في القنصلية وقُتل خلال عملية محاولة خطفه وإعادته إلى وطنه".

وأعرب المصدر عن اعتقاده بأن "استدراج خاشقجي إلى القنصلية كان خطة بديلة لأنهم لم يتمكنوا من جعله يعود إلى السعودية" ، موضحًا إنه لا يوجد دليل مادي على إذا ما كان "خاشقجي" مقتولا أم على قيد الحياة.

ولفت المصدر إلى أن  "مثل هذه الخطة لا يمكن أن تحدث دون موافقته حتى لو أنه ليس مطلعا على تفاصيل العملية".