أعلنت الشرطة الصومالية أن تفجيرا انتحاريا بسيارة ملغومة استهدف موكبا تابعا للاتحاد الأوروبي، يضم سيارات مصفحة في العاصمة مقديشو اليوم الاثنين، ما أسفر عن إلحاق أضرار بسيارة ولم يتسبب في سقوط ضحايا.


جاء ذلك حسب وكالة "رويترز" التي أكدت على أن رجالا كانوا يجرون السيارة بعد تضررها في التفجير، لافتة إلى أن السيارات المصفحة كانت ترفع علمي إيطاليا والاتحاد الأوروبي، كما أنه لم تعلن أي جهة عن مسئوليتها عن الحادث حتى الآن.

 الجدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي يعد أحد المصادر الرئيسية لتمويل قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي، والتي تساعد في حماية الحكومة المركزية في الصومال من الجماعات المسلحة.