مصدر الصورة Reuters
Image caption أغلقت المتاجر أبوابها في البلدة القديمة في القدس في إطار الإضراب

بدأ الفلسطينيون إضرابا عاما في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة احتجاجا على قانون "يهودية الدولة" الذي أقره البرلمان الإسرائيلي (الكنيست).

ويتوقع أن يشمل الإضراب العاملين في الدوائر الحكومية والمصالح الخاصة والمدارس والجامعات، حيث تغلق هذه المؤسسات أبوابها.

وينص القانون الجديد الذي أقره الكنيست الإسرائيلي على أن مواطني دولة إسرائيل اليهود فقط يملكون حق نقرير المصير في إسرائيل.

ويقول مواطنو دولة إسرائيل العرب إن القانون يحولهم إلى مواطنين من الدرجة الثانية أو الثالثة.

وقد شكل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لجنة خاصة لصياغة قانون جديد للتعامل مع مخاوف منتقدي القانون داخل إسرائيل وخارجها.

وينص القانون، الذي صدر بعد وقت قصير من إحياء الذكرى السبعين لقيام دولة إسرائيل، على أن "إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي"، وأن حق تقرير المصير فيها "يخص الشعب اليهودي فقط".

ويلغي القانون اللغة العربية باعتبارها لغة رسمية ثانية في إسرائيل بعد العبرية، لكنه يمنحها "وضعا خاصا".

يذكر أن عدد العرب في إسرائيل يصل إلى نحو 1.8 مليون شخص، أي نحو 20 في المئة من عدد السكان البالغ تسعة ملايين.