كشف رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي "فيكتور بونداريف"،  عدد قتلى العسكريين الروس في سوريا ، منذ إنطلاق  العمليات الروسية المساندة للجيش السوري . 

وأكد "فيكتور" تصريحات صحفية أدلى بها بمناسبة مرور 3 سنوات على التدخل العسكري الروسي بسوريا ،  سقوط  112 عسكريا  روسيًا في سوريا ، 

وقال "بونداريف" إن الخسائر البشرية لقوات بلاده في سوريا بلغ 112 عسكريا، وأن حوالي نصف هؤلاء قُتلوا جراء تحطم طائرة "أن-26" واستهداف طائرة "إيل-20"، كما دمرت  أيضا 8 طائرات و7 مروحيات وعددا من المدرعات.

وأكد "بونداريف" أن خسائر الاتحاد السوفيتي في أفغانستان، كانت قد بلغت في الأعوام الـ3 الأولى، 4800 عسكري، وعلى الأقل 60 دبابة و400 مدرعة و15 طائرة و97 مروحية.