قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، مساء اليوم الثلاثاء، 25 سبتمبر، إن حل الدولتين بين الفلسطينيين والكيان الصهيوني أصبح بعيد المنال، وأن الصراع في الشرق الأوسط يشتد، وأكد غوتيريش في كلمته خلال افتتاح الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن هناك تحديات كبيرة ما زالت تواجه المجتمع الدولي والأمم المتحدة، فيما أن هناك مخاوف من أن تسود الفوضى النظام العالمي، وسط تهديدات بانهيار النظام العالمي المستند إلى القوانين.

 


وأضاف "الثقة في النظام العالمي الذي يستند إلى القوانين وبين الدول "عند حافة الانهيار، وأن التعاون الدولي أصبح أكثر صعوبة"، مؤكدًا أن اليوم يزداد النظام العالمي فوضى، فيما علاقات القوة أصبحت أقل وضوحًا، والقيم العالمية تتعرض للاندثار، والمبادئ الديموقراطية محاصرة، وتابع، أن الناس يفقدون إيمانهم بالكيانات السياسية القائمة، فيما يتنامى الاستقطاب والشعبوية، وأصبح التعاون بين الدول أكثر صعوبة والانقسامات في مجلس الأمن صارخة، وإن العالم على مدى عقود كثيرة أنشأ أسسًا قوية للتعاون الدولي، وعملت البلدان معًا لبناء المؤسسات والأعراف والقواعد للنهوض بالمصالح المشتركة.