طالب 40 عضوا بالكونجرس الأمريكي في عريضتين منفصلتين، مساء اليوم الخميس، 20 سبتمبر، إدارة الرئيس دونالد ترامب، بالتراجع عن قراراتها الأخيرة المجحفة بحق الشعب الفلسطيني ومنظمة التحرير الفلسطينية، والمتمثلة في حجب المساعدات المالية عن اللاجئين الفلسطينيين والسلطة الفلسطينية ومستشفيات القدس وإغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن، واتهمت عريضة وقعها 34 عضو كونجرس، الرئيس ترامب بالسعي لإضعاف قيادة منظمة التحرير عبر إفقار وبث اليأس بين صفوف المواطنين الفلسطينيين.