علّقت الشركات اليابانية بشكل مؤقت شحن النفط من إيران إلى حين انتهاء مفاوضات الحكومة اليابانية مع الولايات المتحدة للحصول على إعفاء من العقوبات على طهران، وقال رئيس رابطة البترول في اليابان، تاكاشي تسوكيوكا، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة طوكيو، اليوم الخميس، إن شركات النفط اليابانية علّقت شحن النفط من إيران مؤقتًا بسبب العقوبات الأمريكية.
وأضاف تسوكيوكا، أعتقد أن كل شركة تعلق الشحن بشكل مؤقت عبر اتخاذ نفس القرار، وتتابع الوضع بدقة، وفي وقت سابق، طالبت الإدارة الأمريكية شركات نفط يابانية، مثل "JXTG" و"Idemitsu Kosan" بوقف استيراد النفط الخام من إيران لغاية 4 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم، وهو موعد دخول العقوبات على طهران حيز التنفيذ.
واشنطن التي انسحبت من الاتفاق النووي مع إيران من جانب واحد، تهدد بفرض عقوبات على الشركات المتعاملة مع إيران في 5 نوفمبر القادم، وتجري السلطات اليابانية مفاوضات مع نظيرتها الأمريكية للحصول على إعفاء من العقوبات، وقد خفضت بالفعل واردات من النفط الإيراني بشكل كبير في أغسطس الماضي.
وتراجعت واردات اليابان من النفط الإيراني إلى 118 ألف برميل يوميًا، في أغسطس الماضي، من 183 ألف برميل يوميًا في يونيو الماضي، وفي 8 مايو الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق الذي يقيّد البرنامج النووي الإيراني في الاستخدامات السلمية، وقرر ترامب إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران والشركات والكيانات التي تتعامل معها.