كشفت وزارة الدفاع الروسية اليوم الجمعة 14 سبتمبر ،في بيان لها،  وجود دلائل قدمها وزير الأمن الجورجي الأسبق إيغور غيورغادزه،تدل على خرق واشنطن معاهدة حظر تطوير الأسلحة الجرثومية، الذي يعد انتهاكات خطيرة من قبل الجانب الأمريكي لمعاهدة حظر تطوير وإنتاج وتخزين الأسلحة الجرثومية والسامة وتدمير تلك الأسلحة التي صدقت عليها الولايات المتحدة في 1972".

وأوضحت الوزارة أن كافة الوثائق المنشورة على الموقع الإلكتروني للوزير الجورجي الأسبق "سيتم عرض نتائج على الرأي العام الروسي والدولي بعدما يدرسها بعناية خبراء مختصون من الدفاع الروسية".

ويأتي إعلان وزارة الدفاع الروسية تعليقا على تصريح لوزير الأمن الجورجي الأسبق الثلاثاء الماضي، كشف فيه أن عسكريين أمريكيين يمارسون تجارب سرية على مدنيين جورجيين داخل مختبرات يمولها البنتاغون في البلاد.