أعلن وزير الخارجية الروسي "سيرجى لافروف"، اليوم الجمعة أن التصريحات بشأن هجوم الجيش السوري على إدلب لا أساس لها من الصحة، مشيرا إلى أن روسيا بصدد إنشاء ممرات إنسانية في إدلب.

جاء ذلك في كلمته أمام الجلسة الدورية للمنتدى الروسي  الألماني.
وقال لافروف: "ما يقال حاليا عن بدء هجوم القوات السورية بدعم روسي هو حديث غير نزيه وتشويه للحقائق. القوات السورية ونحن، نرد فقط على الهجمات من منطقة إدلب".

وأضاف "أؤكد لكم أننا سنتعامل مع هذه القضايا بعناية فائقة، سنقوم بإنشاء ممرات إنسانية، وسيتم التشجيع على التهدئة المحلية بكل الطرق الممكنة، سنفعل كل شيء حتى لا يتضرر السكان المدنيون". 

وأضاف: "نتصرف بنفس الطريقة التي عمل بها التحالف في الموصل العراقية وفي الرقة السورية، حيث لم تكن هناك محادثات مع المعارضة المسلحة حول الهدنة المحلية، عندما لم يتم إنشاء ممرات إنسانية عندما كانت المدن تسوى بالأرض، وبعدها لأشهر لم يتمكنوا من العثور على الجثث".