اختتمت المجموعة المصغرى التي تضم "فرنسا، وأمريكا، وبريطانيا، والأردن" والمبعوث الأممي الخاص بسوريا، اجتماع تشاوري، اليوم الجمعة، لمناقشة الوضع في سوريا.
وناقشت الدول المشاركة  في الاجتماع الحل السياسي، والخطوات المتعلقة بتسهيل تشكيل اللجنة الدستورية في سوريا، وقضايا أخرى في نفس الملف.
كما لم يصدر أي تصريح من دي ميستورا أو الدول المشاركة في الاجتماع الذي انعقد بمكتب الأمم المتحدة في جنيف واستمر نحو ساعتين و15 دقيقة، وسُمي "اجتماع المجموعة المصغرة".


وشارك في الاجتماع من الجانب الأمريكي، ممثل الولايات المتحدة الخاص لشؤون سوريا "جيمس جيفري"، والمبعوث الخاص إلى سوريا "جويل رايبورن"، ومن الجانب الفرنسي "فرانسوا سينيمو"، المبعوث الخاص لرئيس البلاد إيمانويل ماكرون.