مصدر الصورة Reuters

أفادت الأنباء الواردة من سوريا بوقوع انفجارات بمطار عسكري بالقرب من العاصمة دمشق، في ما يُشتبه أنه قد يكون ضربات إسرائيلية.

لكن الحكومة السورية نفت وجود أي "عدوان إسرائيلي" على مطار المزة العسكري.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري قوله إن "الأصوات التي سمعت تعود لانفجار مستودع ذخيرة قرب المطار بسبب ماس كهربائي".

وشنت إسرائيل في السابق ضربات جوية داخل سوريا، كما واجهت اتهاما باستهداف مطار المزة العام الماضي.

ويوم الأحد، نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن "المرصد السوري لحقوق الإنسان" - المنظمة المعارضة التي تتابع وقائع الحرب في سوريا - قوله إن مطار المزة العسكري ضُرب "بما يُحتمل أنه صاروخ إسرائيلي" أُطلق عبر مرتفعات الجولان المحتلة.

ويأوي المطار المخابرات الجوية السورية، بحسب فرانس برس.

وأظهرت صور، تداولها مستخدمون بمواقع التواصل الاجتماعي، ما يبدو أنه عدد من الانفجارات القوية في المنطقة.

وفي مايو/ أيار، قالت إسرائيل إنها هاجمت بنية تحتية عسكرية إيرانية داخل سوريا، عقب ما قالت إنه هجوم صاروخي إيراني على أرض خاضعة لسيطرتها.

وفي الشهر التالي، قالت إسرائيل إنها أسقطت طائرة سورية اخترقت مجالها الجوي.

ونقلت وسائل إعلام رسمية في سوريا في يناير/ كانون الثاني 2017 عن الجيش قوله إن عدة صواريخ سقطت في مجمع مطار المزة، متهما إسرائيل بقصف المنطقة.