جددت مجموعة من المتطرفين اليهود اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى بفلسطين المبارك، اليوم الأحد، من جهة باب المغاربة وسط حماية من شرطة الاحتلال.

وقال شهود عيان أن قوات الاحتلال وفرت حماية مشددة للمستوطنين المقتحمين للأقصى خشية من غضب المرابطين فى المسجد، فيما تصدى المرابطون والمصلون لهم بالتكبير والتهليل.

ويقتحم المستوطنون بشكل شبه يومى باحات المسجد الأقصى فى تدنيس واضح لمقدسات الفلسطينيين واستهتارا بمشاعرهم وهو ما حرك الغضب لديهم وفجر أحداث القدس الأخيرة التى وصفها عدد من المراقبين بـ"انتفاضة السكاكين" لكثرة عمليات الطعن فيها.